الحجر الأساس لبناء الدولة

“نقسم بالله العظيم، مسلمين ومسيحيين، ان نبقى موحدين، الى ابد الآبدين، دفاعاً عن لبنان العظيم”.
يمكن في ناس بتعرف مين قال هالقسم وفي ناس ما بتعرف، وأكيد في ناس بتعرف بس ما بهمّا الموضوع. لِقال هالقسم أكيد ما كان بدّو ينشهر ولا كان بدّو العالم تزقّفلو، كان همّو يوصل رسالة، كان همّو يضّوي عالمضمون، كان عم يحط حجر الأساس لبناء الدولة.
من الـ١٩٢٠و نحنا عايشين بخوف من بعض، كل واحد متخّبا وراء طايفتو وشايف الطوائف التانية بعبع بتهدّد وجودو. تقاتلنا بالـ ٥٨ ورجعنا تقاتلنا بالـ ٧٥، كل مرّة في عنوان جديد للحرب، بس العنوان الأساسي كان دايماً السلطة. مين بدّو يحكم؟ المارونية السياسية؟ السنية السياسية أم الشيعية السياسية؟ الجواب صار معروف، بلبنان ما في لا غالب ولا مغلوب، هيدا لمنقولو بس بعدنا ناطرين انطبقوا.
بالـ١٩٣٤ اتفق القادة السياسية ولاقوا صيغة سّموها الميثاق الوطني  كانت حجر الأساس لبناء الدولة، بس بالـ٤٣ كان لبنان بعدو طري العود، كان بعدو صغير بدّو مين يمسكو بايدو و يدلّو عالطريق، اليوم صار على عتبة الـ ١٠٠، عرف الطريق وناطر ولادوا يعرفوا. لِقبلنا بلّشوا مشوار لـ ١٠٠٠ ميل ونحنا علينا نكفّي، ممنوع نرجع لَوراء، لازم نلاقي ميثاق جديد، ميثاق اساسو المواطنة مش الطائفية. بالأملية خلّونا نقرا هيدا القسم بقلوبنا، بوجدانّا ،حلّنا نتعلم من أغلاط الماضي، القلعة بلا أساسات مصيرا الإنهيار ولمّا توقع كلنا رح نوقع معا. وحدتنا الوطنية هي حجر الأساس لبناء لبنان جديد، لبنان قوي عصي على كل الصعوبات والمخاطر. لا للطائفية، لا للعصبيات المذهبية نعم للأخوّة الوطنية.

روي عبدالله

This entry was posted in Weekly Supplement and tagged , , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s