“GALAXY S IV”: التحكم بالعين من دون لمس

أطلقت شركة سامسونغ هاتفا ذكيا جديدا يمكّن مستخدميه من التحكم في شاشته ذات الخمس بوصات (12.5 سنتيمترا) عن طريق أعينهم.
يأتي الجهاز الجديد، “غالاكسي اس 4″، خلفا لجهاز “غالاكسي اس 3” الذي كان أطلق العام الماضي، والذي بلغت مبيعاته ما يزيد على 40 مليون جهاز في العالم.
وفي احتفال كبير بمدينة نيويورك، عرضت الشركة قدرة الجهاز الجديد أيضا على التقاط صورتين مختلفتين في آن واحد.
وينظر المحللون إلى شركة “سامسونغ” على أنها المنافس الأكبر لشركة “آبل” التي تهيمن منتجاتها على سوق أجهزة الهاتف المحمول.
ومن المقرر أن يطرح جهاز “غالاكسي اس 4” عالميا في نهاية نيسان المقبل.
وعرضت الشركة الكورية الجنوبية الخواص الرئيسية للهاتف الجديد من خلال عدد من المشاهد  التمثيلية.
وتركز معظم العرض على قدرة الجهاز الجديد على التحكم فيه دون لمسه. فضمن إحدى مميزاته الذكية، يمكن المستخدم أن يوقف عرض مقطع للفيديو بمجرد إبعاد ناظره عن شاشة العرض، إضافة إلى ذلك، يمكن برنامج “سمارت سكرول” أن يعمل على تحليل عين المستخدم ومعصمه ليتصفح بريده الإلكتروني والمحتويات الأخرى.

تحايل

وقال ارنيست دوكو، خبير الاتصالات من موقع “يو سويتش دوت كوم” “إن ظهور هذه التكنولوجيا الأنيقة للتحكم من طريق الشعور بحركة العين التي تسمح للمستخدمين بأن يوقفوا مقاطع الفيديو أو أن يتصفحوا الصفحات عن طريق حركات العين فقط، يعتبر أمرا ذكيا جدا”.
وتابع: “ومع وجود موظفين ممن يستقلون القطارات المزدحمة متجهين إلى أعمالهم، أو حتى أولئك الذين يحبون أن يضفوا على حياتهم لونا تقنيا مستقبليا يجعل منها حياة أكثر سهولة، ستتيح هذه الميزة للجهاز الجديد أن ينتشر بقوة”.
إلا أن تشارلز غولفن من شركة “فوريستر ريسرش” للأبحاث أعرب عن قلقه من أن تتسبب مجموعة المميزات الجديدة تلك في استبعاد عدد من المستخدمين.
وقال غولفن لـ”بي. بي. سي “يتمثل السؤال الأكبر في مدى اعتماد المستخدمين فعليا على مثل تلك المميزات الجديدة. فليس هناك شك في أن ثمة عدداً كبيراً من المميزات التكنولوجية القوية والابتكارية، إلا أنني لا أعتقد أن الكثيرين سيكونون مهتمين لاقتناء تلك الخواص أو استخدامها”.
كما يظهر أحد المشاهد التي تصور أحد الرحالة في شانغهاي قدرة الجهاز الجديد على ترجمة النص الإنكليزي المكتوب إلى نص صوتي صيني، وذلك قبل ترجمة النص الصوتي الصيني مرة أخرى إلى نص إنكليزي مكتوب.
كما أن الاستخدام الثنائي للكاميرتين الأمامية، ذات دقة الاثنين ميغابكسل، والخلفية، ذات الثلاثة عشر ميغابكسل، من الجهاز في الوقت عينه ودمج الصورتين معا حتى يظهر ملتقط الصورة فيها.
ويبلغ وزن الجهاز المحمول الجديد 130 غراما، وسماكته 7.9 ملم، ما يجعل حجمه ووزنه أقل بقليل من حجم سلفه “اس 3” ووزنه.
وتعتمد شاشة الجهاز على تقنية “اتش دي أموليد”، ما يعطيها دقة 441 بكسل في كل بوصة.

This entry was posted in Weekly Supplement and tagged , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s