طرابلس …وردة تصارع الذبول

أمشي في شوارع المدينة، في لحظات الفرح والغضب. أزقّة خلفيّة شبه مظلمة، ليالي شتاء باردة، وأناس يظهرون كخيالات تحت أضواء مصابيح الشوارع الباهتة وبقايا البلاط. إنّها طرابلس الفيحاء عاصمة لبنان الثانية، مدينة العلم والعلماء التي أحبها السياح.
طرابلس كما لا تعرفون، أوراقي وكل ما أعرف من كلمات.
طرابلس بيني وبينها كما كلّ أبنائها، ماءٌ وترابٌ، دمٌ وقلبٌ، شمسٌ دانية وضباب، ليالٍ طوال هادئات وأخرى صاخبات حزينات. بيني وبين طرابلس لحظات لا تنسى.
مدينتي حلاوة الجبن في مطعم قديم، مدينة العيش المشترك. مدينتي، كما لا تعرفون، كم اقتتلت عليها جيوش وكم حيكت حولها مكائد، وكم تآمر عليها من أولئك الذين يقصدون الجمال ويحبون تملّك فراديس الأرض.
طرابلس كما لا تعرفون، جنّة… لكنها حزينة ومكتئبة كوردة بهيّة تصارع الذّبول.
-“أنت تعرفين أنّ أحداً في هذا البلد لا يعيش في الصور التي يرسمها!”.
ولكن هل ثمة من يحيا بغير أمانٍ؟
يحلمون، نحلم، أحلم. جميل أن نحلم بمدينتنا، يلفّ حنان الشمس طريقها بخيط دافئ، يزهر فيها الورد لينافس فيها بعضه بألوانه وبه تزدهي… لتعود طرابلس كما كانت بأحلامها القديمة البسيطة الجميلة.
عندها فقط لن أعود لأثق بعيني، ستخطفني فكرتي وسأعود لأسأل الأيام، علّ نوّابي ووزرائي يعرفون يوماً قيمة مدينتي…

هامش
تستمرّ جولات العنف في طَرقِ الواجهة الأماميّة لطرابلس، مواصلة عزف تلك السيمفونيّة المرعبة لكل ما ومن أتعسهم حظّهم باختيار غير موفّق لمن ينوب عنهم في المجلس النيابيّ.
إلى هذا، يزدحم وسط المدينة بالكثير من الوجوه التي لجأت إليها في محاولة للإحتماء من الّلاإستقرار الشديد الذي تعيشه ضواحيها، في انتظار أن يتحسّن الوضع (أو يصدر قرار سياسيّ) يمنع لمرّة واحدة وأخيرة العبث الحاصل في المدينة ليعود كلّ إلى وجهته.

رشا الحلبي

This entry was posted in Weekly Supplement and tagged , , , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s