تانيا صالح تطل بألبومها Live At DRM وجديدها مصحوب بالحب: مُشاركة في مهرجان ربيع بيروت…وجيزيل وسمير Couple رائع!

Tania1-640

لطالما كان الحديث مع الفنانة تانيا صالح مُتأنقاً كالنبتة التي تُزرع لجمالها، ولطالما تغضّن في أكثر من اتجاه، تماماً كأغنياتها التي غالباً ما تخفي بين سطورها الكثير من الرسائل، وإن كانت واضحة في إطلالتها.

نلتقي منذ سنوات عدة قبل إطلالة أو بعد أخرى، لتسلّط الشابة الضوء على أنغام تُجسّد من خلالها أعمق المشاعر، حتى تخالها تهمس أحياناً أسرار أوتار القلب. قبل أيام كان أحد هذه اللقاءات في مقهى في الأشرفية لنتحدث عن آخر إصداراتها، وهو ألبوم: Tania Saleh-Live At DRM، يرتكز على حفلة حيّة تفاعلية قدّمتها صالح في 28 كانون الأول في DRM(جمهورية الموسيقى الديموقراطية). وهو من إنتاج شركة “فوروارد ميوزيك” للإنتاج الموسيقي، وقد وضع الفنان وصاحب شركة “فوروارد” وDRM، غازي عبد الباقي، لمساته على الأعمال في الأستوديو التابع لـ”دي أر أم” طوال ما يُقارب الشهرين ونيف. تروي صالح: “تجمعني وغازي صداقة تعود إلى الطفولة، وأردنا أن نتعاون معاً في السي دي الاخير، كما أنني قدّمت حتى الساعة 6 أو 7 حفلات في الـDRM”. تانيا صالح تعشق الأداء المُباشر وتجد فيه سعادة حقيقية، مع انها تعيش ضغطاً شديداً قبل شهرين من الإطلالة على الخشبة. “في كل مرة أعيش الخوف والقلق عينهما”. ولكن المسألة تختلف عندما تعتلي الخشبة، “بفتكر أحلى شي في هذا العالم… كتير كتير كتير حلوة…في هذه الساعة أقدّم كل ما لدي… من كل قلبي. أشعر بأن لدي الكثير لأقدّمه ويجب أن أضعه في مكان ما…يأخذ الفنان الكثير من الحيوية من الناس ويخلق ما يُشبه الحب المُتبادل… بطيّر العقل… وما بطوّل كتير… ولكن تشعرين بأنك تملكين العالم”. في بداياتها كانت صالح تخجل كثيراً، “مرّة تليها أخرى تصبح مسألة معرفة ما يُسعدك أكثر سهولة…بس مش دغري… لست في الحياة كما أنا على الخشبة… بل العكس صحيح… أنا خجولة جداً، ولا أعرف ما إذا كنت جميلة أم لا. أتلبّك كثيراً… لست واثقة من ان ما أقوله مهضوم أم لا! أو ما اذا كنت جميلة أم لا… أقول دائماً يا ليتني مرتاحة طوال الوقت كما انا على الخشبة”. ولكن بما أن التسجيل في الاستوديو يوصّل الأعمال على قولها، “بطريقة أكثر نظافةً، فانني أركّز حالياً على هذا الموضوع”. وقد طلبت منها أخيراً الإعلامية جيزيل خوري أن تُشارك في مهرجان “ربيع بيروت” الذي ترعاه “مؤسسة سمير قصير”، وكان إصرارها على أن تقدّم أعمالاً جديدة، “ويمكن لو ما شجّعتني بهالسرعة ما كنت اشتغلت بهالسرعة… هلّق مجبورة… وستكون الأعمال جديدة”. وقد أنهت صالح مرحلة كتابة ألبومها الجديد وانتقلت إلى مرحلة التوزيع والتلحين. تضيف: “لحّنت الأعمال بنفسي، وأنتظر التوزيع”. عن جيزيل خوري تقول: “كتير كتير بتعنيلي. لقد مرّ عليها الكثير، وتمكّنت من أن تبرهن نفسها… كما أحبّت سمير قصير وما زالت تحبه وهي تقوم بالمستحيل كي لا ننساه. هي إنسانة مهمة جداً. أقول لها في كل مرة أراها: بحبك كتير… شو كانوا Couple رائع…أعطونا الكثير من الامل: أنو إي ممكن تظبط. أنو إي بتقدري ترجعي تحبّي من جديد… لقد تلقّينا أكبر صفعة عندما توفي… لا أصدق انني سأكون جزءاً من هذه القصة…بشي طريقة… المسألة قصة كبيرة بالنسبة إلي”. أجواء الألبوم الذي تعمل عليه الفنانة حالياً لتُشارك فيه في مهرجان “ربيع بيروت”، على قولها، “لا تُشبه الأعمال التي قدّمتها ماضياً، إذ ان الأغنيات السابقة كانت تميل في اتجاه الروك وكانت مصحوبة بالإيقاعات القوية، والغيتار الكهربائي… أمّا اليوم فأنا أمضي الوقت في الإستماع إلى الموسيقى البرازيلية، وتلك الكلاسيكية والجاز… عم روق”. فجأة تجد تانيا صالح نفسها “عم روق”، كما أنها تُعالج المواضيع الرومنطيقية، “هلّق جايي ع بالي روق”. وفي الأعمال الجديدة، الغيتار السمعي والكمان من الآلات الحاضرة بقوة. “ثمة آلات هادئة والنزعة رومنطيقية”. لطالما كانت الشابة تُردّد بحزم: “ما بدّي إحكي عن الحب”، ولكنها اليوم تقول: “ما فينا نحب نحن كمان؟ الا يُمكننا أن نشعر أكثر للحب؟ الا نقدر أن نكتب بطريقة مُختلفة؟”. اليوم، تجد صالح اننا في الواقع “لا نستطيع أن نتوقف عن الكتابة عن الحب. ما هو مُزعج هي تلك الأغاني التي لا تُعبّر جيداً عن الحب، زد إليها الكلمات التي تردّدت في أكثر من أغنية… أنّو ليه بس بكتب عن المآسي”. وكانت المسألة أشبه بالتحدّي، “وإن شاء الله أتمكّن من أن أطبّق الأعمال كما أراها في رأسي”.

هنادي الديري

This entry was posted in Weekly Supplement and tagged , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s