التكنولوجيا أكذوبة: لدي 800 صديق عبر Facebook وفي الحياة 3

Technology-640

يتسارع ايقاع الزمان لتصير التكنولوجيا عرّابة عصر عنوانه السرعة. وجبات الأكل سريعة، وطرق النقل سريعة، وطرق التواصل سريعة. فتحت التكنولوجيا الكثير من الأبواب المغلقة، وتهاوت عشرات الحواجز. أثرت وسائل التكنولوجيا الحديثة على حياتنا اليومية ورسمت بتردداتها ايقاع ايامنا، بعدما اصبحت شديدة الالتصاق بنا أو بتعير أدق أصبحنا نحن ملتصقون بها. أيامنا بعدها ما عادت تشبه ما قبلها، اسلوب العيش وطرق التعليم ومفهومنا للمسافة، وللبعد، وللزمان، وللحب! تراها ماذا فعلت التكنولوجيا بنا؟ هو ان تعرف كيف تكون دائم القرب من دون ان تكون في تصرّف الحبيب دائماً. هو ان تكون بعيداً مسافة الشوق، ولا تتخطاها، فتقع في هوة النسيان. الغت التكنولوجيا المسافات كلها. فمن منا عاد يشتاق؟ ومن منا عاد يحنّ الى صوت الحبيب؟ أي مفهوم للصداقة تقدم لها مواقع التواصل الاجتماعي؟ لدى كل واحد منا مئات الاصدقاء، لكن الواقع ان عدد اصدقائنا لا يتخطى اصابع اليد الواحدة. ثمانمئة صديقة لدي عبر “الفايسبوك” وفي الحياة ثلاثة. ما لي ومال السبعمئة والسبعة والتسعين الباقين، لا اخباري تهمهم ولا اخبارهم تهمني. أمن باب زيادة العدد أبقيهم؟ أم من باب فضول يدفعني الى معرفة احوال هذا واخبار تلك؟ لا أدري.
كما اني لا ادري لم اصبحنا متشابهين بطريقة حبنا الواحد للآخر؟ لم كلنا اصبحنا نغار بالاسلوب نفسه؟
من منا لا يقلقه آخر ظهر لشريكه عند الساعة الثالثة فجراً على “Whetsapp” فاضح الدنيا وشاغل الناس؟
من منا لا يسأل نفسه: من تراه كي يكلم في وقت متأخر من الليل؟ ألم يقل انك بحاجة لقسط أكبر من النوم هذه الليلة بعد نهار وصفه بالمرهق والطويل؟ ماذا تراه يفعل على الهاتف في مثل هذا الواقع؟ وان كان لا يكلمني فمن تراه يحدث في آخر الليل؟
من منا لا يطرح على نفسه هذه الاسئلة يومياً؟
كم من فتاة تتعمد أخذ صور لنفسها مع الاصدقاء وهي في أبهى حلة بعد ايام او ساعات على الفراق لتثبت للحبيب، أو لنفسها، ان الحياة لن تتوقف من بعده أو تدعي انها افضل حالاً! وهي تدرك تماماً مدى تعاستها من دونه! على من نضحك؟
أعلى حبيب فارقناه؟ أم على أنفسنا بعدما فقدنا خط الرجعة؟ كم من شاب يخدعنا بصورة الكترونية صنعها لنفسه؟
وهو الذي يعرف تماماً كيف يدير اللعبة من وراء الشاشة ليسقط قناعه عند أول لقاء!

سامية التل

This entry was posted in Weekly Supplement and tagged , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s