عريس: المسلمون لا يشربون الكحول فهل نحرمهم النرجيلة ايضاً؟

NS_2010_MA_27_43-640

فيما كان وزير السياحة فادي عبود يطلق حملة الـ50%، كان قطاع المطاعم ممثلاً برئييسه بول العريس يعرض لوزير الاقتصاد نقولا نحاس “للواقع المرير الذي يعيشه قطاع المطاعم من جراء قانون منع التدخين”، خصوصا وان “الحركة في المطاعم مع نهاية العام 2012 تأثرت بعدم توافد السياح العرب والخليجيين مما ادى الى انخفاض هذه الحركة”. الا ان نحاس ورغم تأكيده “نحن كحكومة مضطرون لتنفيذ القانون  وتطبيقه”، الا انه اضاف “لكن ذلك لا يمنعنا من درس امكان اقتراح تعديلات معينة على هذا القانون او اصدار مراسيم تنفيذية تدعم هذا القطاع، ويهمنا كحكومة ان يعمل اصحاب المطاعم بصورة عادية  ودون معوقات”. اما العريس، فأكد ان المطاعم ستبقى تعمل رغم الصعوبات التي تواجهها. وصارح “النهار” بالقول ان بعض المطاعم و خصوصا اللبنانية منها لا تطبق القانون، رغم تسطير المحاضر بحقها. ولفت الى ان نحاس اقتنع بعض الشيء بوجهة نظر الوفد خصوصا حيال ما عرضوه من حقائق عن “ان اكثر من نصف المجتمع اللبناني هو من الطائفة الاسلامية وهؤلاء لا يحبذون ارتياد المطاعم اللبنانية اذا لم تتوافر “النرجيلة”، كونهم لا يحتسون المشروبات الروحية. ولفت الى ان نحاس كلف المدير العام للوزارة تأليف لجنة من ممثلي الوزارات والنقابات المعنية، اضافة الى خبراء لايجاد حلول للمطاعم اللبنانية واماكن السهر. وانتقد عريس “المجتمع المدني” الذي “لو كانت نيته صادقة لكان طلب منا الجلوس حول طاولة واحدة للتباحث في الامر، خصوصا ان القانون الذي يجاهرون بتطبيقه في لبنان هو قانون بوحي اجنبي وليس بوحي لبناني اذ لم يأخذ في الاعتبار الاعتبارات اللبنانية بل اعتبارات بلومبرغ”.

This entry was posted in Weekly Supplement and tagged , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s