Stuxnet يعاود الهجوم

VIRUS

قال مسؤول الدفاع عن المنطقة الجنوبية من إيران، بأنه تم استهداف أحد أكبر مصانع الطاقة والمواقع الصناعية في البلاد للمرة الثانية من طريق الفيروس الشهير Stuxnet.
وفي العام 2010 كانت طهران اتهمت كلاً من الولايات المتحدة وإسرائيل باستهداف منشآتها النووية من خلال هجمات إلكترونية عدة. وأشار وزير الدفاع الإيراني علي أكبر أخوان الى أنه تم التغلب على فيروس Stuxnet هذه المرة بنجاح، وتم منعه بسبب اتخاذ الإجراءات والتدابير الإحتياطية في الوقت المناسب، وكذلك التعاون مع قراصنة ماهرين. وقد صممت دودة Stuxnet القوية لمهاجمة الأنظمة الصناعية، وهي تنتقل عبر محرك أقراص USB مصاب، ومن ثم تنشئ اتصالاً مع الملقم البعيد، فيتمكن تالياً المهاجمون من نسخ البيانات والسيطرة على نظام الرصد. وكان نائب رئيس شركة سيمانتيك للحماية أشار العام الماضي إلى أن النص البرمجي الخاص بهذا الفيروس أكبر بـ50 مرة من أي نص برمجي لفيروس متوسط الضرر. وإذا كان قد حدث هذا الهجوم حقاً، فإنه من الممكن أن يكون مدبراً من أي شخص، إذ تم تسريب النص المصدري له عبر الإنترنت، واتضح أنه أصاب أجهزة كومبيوتر في إندونيسيا، الهند، الولايات المتحدة وأماكن أخرى، وذلك بعد خطأ سمح للدودة بالهجرة عبر الإنترنت بدلاً من استقرارها في مركز الهدف.

This entry was posted in Weekly Supplement and tagged , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s