“إنستاغرام” يتراجع عن سياسته المثيرة للجدل

Instagram Settings

تعهد المؤسس الشريك لخدمة مشاركة الصور “إنستاغرام” كيفن سيستروم، إزالة الالتباس حول سياسة الخصوصية الجديدة الخاصة بالخدمة والتي أُعلن عنها في وقت سابق، مما أدى إلى إثارة موجة من الاستياء في أوساط المستخدمين،  كون السياسة الجديدة تعطي “إنستاغرام” الحق في مشاركة معلومات المستخدم وصوره مع “فايسبوك”. وقال سيستروم على مدونة الخدمة، إن سياسة الخصوصية الجديدة أثارت جدلاً والكثير من الأسئلة التي لا بدّ من أن تتم الإجابة عنها وتوضيحها، خصوصاً في ما يتعلق بأحقية “إنستاغرام” في استخدام صور المستخدمين في التسويق والإعلان. ونفى سيستروم أن تكون “إنستاغرام” تنوي ذلك، معتذراً عن “الغموض” الذي اكتنف سياسة الخصوصية الجديدة. وألمح إلى أنه ربما حصل خطأ في فهم ما تمّ نشره، موضحاً أن الخدمة تنوي من خلال الشروط الجديدة ابتكار طريقة للإعلان في الخدمة تناسب “إنستاغرام”. في المقابل، أشار “إنستاغرام” إلى أنه كغيره من الخدمات، تمّ إنشاؤه لتحقيق الربح، والإعلان هو أحد طرق الربح والاكتفاء الذاتي، لذا وضعت الخدمة تصوراً للمستقبل يتمكن من خلاله كل من المستخدمين والعلامات التجارية الترويج لصورهم وحساباتهم لزيادة الإقبال عليها.

This entry was posted in Weekly Supplement and tagged , , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s