السينما الرخيصة… للجنس الرخيص

في بعض احياء طرابلس، وعند منطقة البربير، وفي اماكن أخرى لا أعرفها، ما زلنا نجد سينما “سلوى” و”ليلى” و”ألف ليلة وليلة” والى ما هناك من اسماء لم تعد “على الموضة”. لكن هذه الصالات على قدمها وفقر حالها، تشكل جذباً لفئة من الناس. لعل أبرزها من يفتش عن شهوة جنسية غير عادية، أو عن مغامرة عابرة، أو عن علاقة مختلفة، مثلية مثلاً.
في تلك القاعات تعرض افلام “بورنوغرافي”، ولا اوقات محددة للعرض، إذ يتكرر عرض الفيلم طيلة النهار. وهناك تتحول الصالة مكاناً للقاء الأحبة، أو للتعارف مع أناس جدد قد يتحولون أصدقاء، أو شركاء في السرير. أو بالأحرى في حمام السينما. هناك غالباً ما تتم “فشة الخلق” إذا وجد مشاهد السينما شريكاً مناسباً، أو انه يفعل “فعلته” على مقعده فيما تعرض امامه مشاهد إثارة. ليس في تلك الصالات من نظام متطور قادر على عرض افلام ثلاثية البعد (3D)، حتى التجهيزات الصوتية مختلفة، أما المقاعد فحدث ولا حرج. ليست فقط قديمة، بل ايضاً متسخة. لكن المشاهدين، ورواد تلك السينما، لا يأبهون للأمر. كل ما يهمهم علاقة عابرة أو مكان مثير ينشط العادة السرية لديهم.
في هذا المكان، لا رقابة على المشاهد، ولا على الناس، يكفي أن تدفع ثمن البطاقة، وأن تفعل ما تشاء. حتى الدولة بأجهزتها لا تدخل تلك الامكنة، ويحاول بعض عناصر الأمن ابتزاز اصحاب الدور، أو المشاهدين، أما لقبض المال، أو لنزواتهم الشخصية التي يتباهون بارتكابها.
لكن الواقع ان هذه الدور تقلصت كثيراً، الى حد الذوبان، لأن مداخيلها متدنية، وصارت بحاجة الى اموال كثيرة لأعمال الصيانة، ولأن ايجار أو بيع تلك الامكنة، يوفر لاصحابها ملايين الليرات، بدل الركض وراء حفنة من الليرات، واحتمال تهديد رجال أمن ووعيدهم.
لكن ما نعلمه عن تلك الدور انها مخصصة للذكور ولم نطلع على امكان وجود امكنة مماثلة للفتيات. ربما يحتاج الامر الى بحث وتحر.

غدي حداد

This entry was posted in Weekly Supplement and tagged , , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s