وظّفك؟ لأ ما وظفني!

من المعروف أن القاضي يسعى الى إنجاح ابنه في امتحان القضاة، والضابط ينصح ولده بأن يحذو حذوه، والطيّار يحاول أن يوجّه ابنه الى عالم الطيران…
لم يتوقع في يوم من الايام أن يعمل في مصرف لأنه لم يحصل حتى على الشهادة المتوسطة. ولكن، هذا ما حصل. يدرك هذا الشاب البالغ من العمر 26 سنة المدير في المصرف، مما سهّل له عملة كسب الرهان على الوظيفة.
يعترف يوسف دياب انه يدرس في احدى الكليات ولم اتمكن من اتمام دراستي. حصلت على الشهادة عن طريق الوساطة، ثم على عمل بفضل هذه الشهادة. تزوجت وأصبحت والداً لولدين، كل ذلك بفعل الوساطة.
ومن الضاحية، علي كنعان، (22 سنة)، قصته معاناة مع المحسوبيات الاجتماعية. الطالب المتخرج بشهادة ادارة اعمال اراد أن يوجه صرخة مدوية يشرح فيها معاناته: فهو يبحث عن عمل، ولم يجده بعد. يلقي اللوم على السياسيين “الذين لا يلتفتون الى الشعب الا يوم الاقتراع وفي الحملات الانتخابية، والاستحقاقات الكبرى”، واصفاً لبنان بأنه “بلد الوساطة الدائم”.
أما أحمد الدبق فظل يبحث عن فرصة عمل ثلاث سنوات ولم يحالفه الحظ. يتساءل: لم أجد عملاً في مجالي، هل لأنه ليس لدي حظ في الحياة أم لأنني لا أملك “واسطة” في هذا البلد؟”.
ما دعاني الى كتابة هذا المقال هو قصص هؤلاء الشباب وما يتردد على ألسنة غيرهم يومياً “وظفك… لأ ما وظفني”… هي جملة شهيرة لأحد أنجح البرامج الساخرة، تجسد اليوم، ولسخرية القدر حال الشباب اللبناني اليائس مع الوساطة، للحصول على حافز.عندما نتحدث عن ظاهرة الوساطة، نتحدث عما وصل اليه مجتمعنا من سلوكيات وسياسات، مثل الإهدار في الأنفاق الحكومي والترهل في الجهاز الاداري، وغيرهما من مظاهر الفساد، بالاضافة الى تكريس ثقافة معينة لا يمكنها أن تساعد في أي حال من الاحوال، في انجاز سياسات الاصلاح والتغيير.
“الواسطة” في كل مكان وزمان. فهي في أي وظيفة حكومية في عالمنا العربي، فوق كل اعتبار. أما اذا كانت شركة أو مؤسسة خاصة، فالكفاية هي الأهم. ولكن في بعض الاحيان نجدها ايضاً في هذه الشركات والمؤسسات.
إذ لم يكافح الفساد بدءاً من الطبقة السياسية فسيبقى لبنان ملجأ له، وستبقى الدول النامية محرومة من التقدم والتطور.

فرح دياب

This entry was posted in Weekly Supplement and tagged , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s