“Ingress” تجمع العالمين الإفتراضي والواقعي

أطلقت شركة “غوغل” لعبة أولى مزودة تقنية الواقع المعزز تحمل اسم “Google Ingress”، طُورت في مختبراتها الحديثة “Niantic Lab”. وتمزج هذه اللعبة التفاعلية بين الواقعين الحقيقي والإفتراضي. وفي اللعبة يجب على اللاعب أن يسيطر إيجابياً على طاقة غريبة، وفي حال فشله فستسيطر هذه الطاقة على عقل الإنسان وطريقة تفكيره سلبياً. وتختلف هذه اللعبة عن بقية الألعاب اذ لا يمكن ممارستها داخل المنزل في وضعية الجلوس، بل تتطلب حركة فعلية خارج المنزل، وبالتالي فهي تشجع على التفاعل مع المحيط الخارجي وخوض مغامرة في الهواء الطلق. والعالم الخارجي الواقعي هو ميدان اللعب أو حلبة المعركة القائمة بين فريقين من اللاعبين، الأول “المستنيرون” الذين يسعون الى تبني هذه الطاقة الغريبة واستخدامها أداة لفعل الخير، أما الفريق الثاني فيتكون من “المقاومين” الذين يحاربون هذه الطاقة ويجدون فيها خطراً على البشرية. وعلى اللاعب الانضمام إلى اللعب بين الفصيلين المستنير أو المقاوم، وسيتحرك اللاعب وفق خريطة إفتراضية محملة على هاتفه الذكي لترشده إلى مصادر الطاقة سواء كانت مواقع أم بوابات. يذكر أن اللعبة مستوحاة من مسلسل “Lost” وهي متوافرة كنسخة تجريبية على نطاق ضيق في متجر تطبيقات “غوغل بلاي”، أما النسخة المخصصة لأجهزة “iOS” النقالة فيعمل المختبر حالياً على تطويرها.

This entry was posted in Weekly Supplement and tagged , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s