الحرب الالكترونية تحتدم في الشرق الاوسط… والمتهم ايران “كاسبرسكي” تكشف عن فيروس شديد الخطورة للمراقبة والتجسس

اكتشفت شركة “كاسبرسكي” برنامجاً مرتبطاً بفيروس “فليم” يطلق عليه “ميني فليم” ويمكنه شن هجمات اكثر دقة على اهداف الكترونية لاسيما في الشرق الاوسط. والغرض من هذا الفيروس القيام بعملية مراقبة وتجسس الكتروني اكثر عمقا من “فليم” ذاته الذي وزع في الاساس “ميني فليم” و”جوس” اللذين يقومان بالتجسس على المعاملات المالية والبريد الالكتروني ونشاطات مواقع التواصل الاجتماعي، الا انه اكتشف معظم الاصابات بالفيروس الجديد في لبنان وايران لكنه رصد ايضاً في الاراضي الفلسطينية والكويت وقطر. ويعمل “ميني فليم مع “فليم”  و”جوس” ويمكنه ايضاً ان يعمل في شكل مستقل عن كل منهما، وانه يتلقى اوامر من شبكة منفصلة من اجهزة الكومبيوتر، ما يشير الى وجود ارتباط هذه الفيروسات بجهة واحدة. وكان “فليم” الاصلي تسلل الى بيانات في نحو خمسة آلاف جهاز كومبيوتر، في حين لم يصب “ميني فليم” الجديد سوى نحو 50 من الاجهزة ذات القيمة الكبيرة طبقاً لبحوث “كاسبرسكي”.
وفي الحديث عن الهجمات الالكترونية، حرب شرسة تدور رحاها بين الدول والاسلحة المستعملة فيها الكترونية. وفي هذا السياق، يشتبه مسؤولون اميركيون بوقوف ايران وراء هجمات الكترونية واسعة النطاق استهدفت قطاع المصارف والنفط في الولايات المتحدة. واجمع المسؤولون، في تصريحات خاصة، على ضلوع “دولة” في الهجمات الالكترونية التي وقعت الشهر الماضي، واكتفى احدهم بالاشارة الى ان وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية تمكنت من رصد مصدر الهجمات. واضاف ان هناك اعتقاداً قوياً بوجود صلة بين منفذي الهجمات وعاملين في الحكومة. وتأتي هذه التطورات وسط تزايد مخاوف الادارة الاميركية بشأن ايران وامن الانترنت. وانعكس ذلك في تصريحات وزير الدفاع ليون بانيتا، التي حذر فيها الولايات المتحدة من احتمالات خطر التعرض لهجمات مفجعة ما لم تعمل على تكثيف دفاعاتها في هذا الصدد. ولم يوجه بانيتا، في معرض تحذيره، اصابع الاتهام الى ايران في الهجمات التي وصفها بأنها “لحظات ما قبل 11/ 9” في اشارة الى الهجمات الارهابية التي تعرضت لها الولايات المتحدة عام 2001. واشار وزير الدفاع الى فيروس “شامون” الذي استخدم في مهاجمة كومبيوترات كبريات شركات الطاقة في السعودية وقطر الصيف الماضي. ونفت ايران ضلوعها في تلك الهجمات، مشيرة الى انها ضحية لهجمات الكترونية مماثلة استهدفت برنامجها النووي. وكانت خمسة من اكبر المصارف الاميركية قد تعرضت في ايلول لهجمات الكترونية واسعة النطاق وغير مسبوقة، اتهم مسؤولون اميركيون ايران بالوقوف خلفها. وشملت الهجمات عدداً من اكبر المصارف الاميركية، حيث تعطلت مواقعها الالكترونية وشبكاتها من خلال غمرها بالاتصالات.
وفي تقدير لوكالة الصحافة الفرنسية ان الحرب الالكترونية تحتدم في الشرق الاوسط حيث تتعرض شركات النفط والغاز لهجمات مكثفة على أجهزتها بينما اكتشف فيروس جديد الاسبوع الماضي.
وتخشى الولايات المتحدة واسرائيل اللتان يشتبه الى حد كبير في وقوفهما وراء تدمير معدات من خلال استخدام فيروس معلوماتي في ايران، من قدرة خصومهما على الرد بالمثل.
وصرح رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ان “الجهود الرامية الى شن هجمات الكترونية ضد الانظمة المعلوماتية الاسرائيلية تضاعفت”.
وأدى فيروس شامون في اواسط آب الى تدمير ملفات مهمة داخل 30 ألف كومبيوتر لشركة “ارامكو” السعودية.
واحتاجت هذه الشركة التي تحتل المرتبة الاولى في العالم في انتاج النفط، الى اسبوعين لاستئناف خدماتها المعلوماتية. كما استهدف الفيروس شركة “راس غاز” التي تصدر الغاز الطبيعي في قطر.
وصرح جيمس لويس خبير الأمن الالكتروني في مركز الدراسات الدولية والاستراتيجية المحافظ في واشنطن ان “الولايات المتحدة على اقتناع بأن ايران مسؤولة”.
واضطرت ايران الى فصل مرفأ خرج النفطي عن الانترنت بعد تعرضه لهجوم الكتروني في نيسان الماضي. وفي تشرين الثاني، نسبت وسائل اعلام اميركية انفجاراً في مستودع للصواريخ الايرانية الى هجوم فيروسي.
واضاف لويس ان الاميركيين معتادون على محاولات التجسس الالكتروني من الروس أو الصينيين لكنهم فوجئوا بالسرعة التي طورت فيها ايران قدراتها في هذا المجال.
لكن كان لا بد من ان يستعدوا لذلك، بعد ان هاجم فيروس “ستاكسنت” مئات مراكز الطرد المركزي ضمن البرنامج النووي الايراني عام 2010، مما شكل منعطفاً في هذه الحرب التي تتم في الظل.
وحتى ذلك الوقت، كانت الفيروسات المعلوماتية تستخدم خصوصاً من قبل الجواسيس ولغايات الجرائم المنظمة. وفيروس ستاكسنت كان سلاحاً تخريبياً لم يعرف مصدره ابداً لكنه نسب الى حد كبير الى تعاون اميركي اسرائيلي.

This entry was posted in Weekly Supplement and tagged , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s