امي

كلمة عشقتها وانا طفلة
آه ثم آه
مضت سبع سنوات على رحيلك وانا ضائعة
تائهة.
امي، اشتقلت الى حضنك الدافئ
الى حنانك وحكمتك
امي، اصرخ من حنايا قلبي
وصدى صوتي يتردد بكل زاوية من زوايا المنزل
اسمع صوتك وهو يناديني!
في غرفة هومك ما زال البخور عابقاً
وهاك الثوب الخمري ورائحة عطر الورد
فيه.
امي! تعالي اليّ
وازرعيني في حديقتك الدافئة
احضنيني بين ذراعيك
اشتقت اليك يا امي

تريز بطرس

This entry was posted in Weekly Supplement and tagged , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s