Forum

الخطر “الباسدراني”

لابد من التوقف عند التصريحات الإيرانية، حيث أقرّت طهران بانها ارسلت عناصر من الحرس الثوري “الباسدران” الى سوريا لمساعدة النظام في مواجهة المعارضة المسلحة وكذلك الى لبنان، مؤكدة انهم “مستشارون” فقط.
في هذا الكلام، اعتراف واضح وللمرّة الأولى من إيران بأنها لا تدعم فقط بالسلاح والعتاد والمواقف، بل تتدخل عبر أجهزتها العسكرية والمخابراتية في كل من سوريا ولبنان، وهي تواجه الثوار السوريين عبر حرسها الثوري، وبالتالي فإن هذا الأمر يُشكل تطوراً خطيراً يوحي بمدى حيوية النظام السوري وأهميته بالنسبة الى المشروع الإيراني ويُسقط كل شعارات العروبة التي لطالما حملها الأسد الأب والإبن من بعده.
وفي هذه التصريحات أيضاً، تعبير واضح عن مدى التغلغل الإيراني في قلب البيئة اللبنانية عبر “حزب الله”، وأيضاً السورية عبر حكم العائلة، ومدى استزلام الحزب والعائلة في كلا البلدين لمشروع ولاية الفقيه الغريب عن مجتمعاتنا والبعيد كل البعد عن حضارتنا العربية، والذي في مكان ما يستخدم فلسطين، قضيّتنا الأساس، لتسويق سيطرته وامتداده فوق القضية، كما فوق دماء أطفال غزة وداريا وغيرهما.
وإذا كان من نافل القول أن الحزب مُرتبط عضوياً بالنظام الإيراني ومشروعه الخطِر، فإن الاعتراف الإيراني بإدارة معارك الأسد في سوريا كما إدارة معارك “حزب الله” في لبنان، يستلزم أكثر من استدعاء سفير إيران، ومن الجميع، لوقف هذه الهجمة الهمجية الإيرانية على المنطقة، والتي تستغل اليوم انشغال الشعوب بثوراتها، كي تُرسّخ وجودها وتحارب التغيير المنشود.
إن كل نقطة دم تُراق في سوريا أصبحت مسؤولية إيران كما مسؤولية آل الأسد و”حزب الله”  الذي جاهر ويجاهر بالانتماء الواضح إلى هذه المعادلة، وبالتالي، إن أي تحرّك مستقبلي لجامعة الدول العربية في ما خص الأزمة السورية، يجب أن ينطلق من دور إيران في المشاركة في سفك الدماء العربية، وسوريا ليست المثال الوحيد ولا لبنان المثال الثاني، بل سبقتهما أمثلة كثيرة في العراق وغيره.
في المحصلة، وعلى رغم دلالات هذا التصريح الإيراني الخطير، فإنّه لابد من القول أن مناورات كهذه تهدف أساساً إلى تسويق دور إيراني في تسوية مقبلة، هي إلى الآن خارجها.

صبري مصطفى

“لا تشكيلي … ببكيلك”!

مفارقة عجيبة ان السياسيين، ولا سيما منهم القادة البارزين، باتوا يُزاحمون المواطنين في طلب الحماية والأمن، فواقع الحال أن بعض السياسيين يواجه خطر الإلغاء عبر الإغتيال والتصفية الجسدية، والناس (الميسورون) يواجهون خطر الخطف مقابل فدية مالية.
الرئيس سعد الحريري مقيم خارج لبنان، وقائد “القوات اللبنانية” سمير جعجع والنائبان ميشال عون وبطرس حرب تعرضوا لمحاولات اغتيال، والرئيس نبيه بري والنواب وليد جنبلاط وأكرم شهيّب وانطوان زهرا قليلاً ما يتحركون خارج مقراتهم، والرئيس فؤاد السنيورة والنائب سامي الجميّل يتخذان أقصى درجات الحيطة والحذر، وهذا كله غيض من فيض.
إضافة إلى ذلك، نذكّر بما تسرّب عن شبكة محمد الجوني واحتواء مفكرته الشخصية على أسماء عدد لا يُستهان به من من السياسيين والقضاة. حتى ان التهديد بالاغتيال وصل إلى”ذقن” القوى الأمنية ممثلة بالمدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي ورئيس فرع المعلومات العميد وسام الحسن.
أما الشخصيات الروحية فهي ليست أفضل حالاً من السياسيين.
وبالنسبة إلى خطف المواطنين فلا يكاد يُطلق سراح مخطوف حتى يُخطف آخر!
حالتنا ووضعنا مع “أولي الأمر فينا” ينطبق عليهما المثل الشائع “لا تحكيلي بشكيك، ولا تشكيلي… ببكيلك”!

عبد الفتاح خطاب

هاني صفي الدين : تاريخ عطاء مستدام 

لا نقدر على الدخول إلى عالم السيد هاني صفي الدين إلا من باب المغامرة.
فعلى رغم إنتمائه إلى عائلة جنوبية عريقة بتفاصيلها الدينية والدنيوية، ابى إلا الإنصياع لشروط حياته الخاصة، وتسلق سلم الحياة على مهل إلى ان بلغ قمته.
معظمنا نتعامل معه كصاحب رؤوس أموال لا تأكلها النيران، و نتناسى عمداً ــ ربما ــ من هو هاني الإنسان الذي يتجول في دواخله؟
لم تأخذه المادة بعيداً عن الناس، اؤلئك الذين عاش بينهم ولهم.
لم ينسهم في الملمات… في الأتراح والأفراح، فكان اليد الممدودة متى دعت الحاجة إليها ، ليس طلباً لجاه أو لمآرب أخرى، إنما لكونه من جبل عاملي عتيق يتجذر الكرم داخله كما سنديان بلدته شمع، جذورها في الأرض وفروعها في السماء.
… وهاني صفي الدين هو بهذا المعنى من ذاك الجبل العتيق حيث التين والزيتون… وطور سنين.
(المال والبنون زينة الحياة الدنيا)… على هذا الوقع القرآني الكريم مارس، بل صرف جلٌ حياته، فكانتا له، ليس عبثاً، وانما من تعب المهَاجر التي قضى فيها عمراً طويلاً، مع حلم لن يفارقه ابداَ: ان يعمل لوطنه ما يمكن ان يُعمل.
فهذا الرجل الطيّب طيبة أرض الجنوب، لا يزال ينظر في ذاته، يتحرّى فيها مكامن القوّة ومكامن الضعف.  كما ان تواضعه يشكّل عنصراً من أهمّ عناصر شخصيته ونجاحه.
إلى السيد هاني. هذه التحية كيفما اتجهت رياح الحياة.
لا أحد يجهل عطاءاته على المستويات الثقافية والرياضية وعلى مستوى المناحي النهضوية في جبل عامل الذي منه اتى وإليه سيعود، فكان نصيراً في وقت الشدة والعزم.

عماد سعيد

اقتراحات منطقية لتمويل السلسلة

أتقدم من معالي وزير المال محمد الصفدي، باقتراحات عدة، عملية، منطقية، قابلة للتطبيق بسلاسة، الهدف منها تأمين مصادر تمويل واضحة  لتمويل سلسلة الرتب والرواتب ودفع بدل غلاء المعيشة، دون أن ترهق كاهل المواطن اللبناني المحدود الدخل بفرض ضرائب إضافية جائرة، ودون أن تحمل خزينة الدولة أعباء مالية جديدة ضاغطة، متمنيا عليه أخذها في الإعتبار ودرسها بتأنٍ وجدية. وهي كالآتي:
1- فرض ضريبة على كل مواطن لبناني (أسرة لبنانية) متأهل يرغب في طفل ثالث (مايزيد عن إثنين – الصين طفل واحد فقط). يستثنى من هذه القاعدة من لديه طفل (أو طفلين) مصاب بإعاقة بدنية أو مريض بمرض مزمن خطير، وذلك للحد من الإنفجار السكاني العشوائي التصاعدي الخطير، والذي يعوق التنمية الإقتصادية والإجتماعية والصحية والعلمية، ويستنفد  موارد الدولة المالية، ويزيد الأعباء السلبية لتصاعد الدين العام.
2- فرض ضريبة على كل مواطن لبناني مسلم (لا يوجد تعدد زوجات في المسيحية) عاقل، راشد، بالغ، يقدم على الزواج من إمرأة ثانية او اكثر (أربع زوجات طبقا للشريعة الإسلامية)، ظلما وتعسفا دون مبرر حقيقي، منطقي وجدي. الإستثناءات الخاصة: مرض الزوجة المزمن الذي يؤثر سلبا على الحياة الزوجية والجنسية والعلاقات الأسرية، إصابة الزوجة بإعاقة دائمة، اصابتها بأمراض عصبية كالجنون وفقدان الذاكرة وغيره، وذلك حفاظا على المكون الأسري وصونا للترابط العائلي وحماية للأطفال من الضياع والتشرد، فالآثار السلبية المقيتة لتعدد الزوجات غير المبرر خطيرة جدا، وتطال كيان الأسرة، وأمن المجتمع المعنوي والأخلاقي.
3- فرض ضريبة على كل مواطن لبناني (الى أي مذهب انتمى) عاقل، راشد، بالغ، يقدم على طلاق زوجته ظلما وتعسفا دون مبرر حقيقي وجيه ومنطقي، وذلك حفظا وصونا للمكون الأسري من الضياع والتشتت والتشرذم، فالطلاق التعسفي، الظالم غير المبرر آثاره السلبية  النسيج الإجتماعي ويحمل الدولة أعباء إقتصادية مرهقة. الضريبة أيضا تفرض على الزوجة في حال هي من رغبت وأصرت على الطلاق تعسفا و ظلما للزوج، دون مبرر حقيقي واقعي يذكر.
4- فرض ضريبة على أسرة كل زوج و زوجة يعملان معا في القطاع العام (وظيفة رسمية حكومية لكل منهما) أو يعملان في القطاع الخاص، ويتجاوز دخلهما المادي (3.500000 ل.ل. وذلك من مبدأ التعاضد والتكافل الإجتماعي، وتحقيقا لعدالة توزيع الثروة الوطنية على جميع المواطنين دون تمييز، ومن منطلق المساواة في تكافؤ الفرص.

قاسم مصطفى إسطنبولي

الصّبيح

تقيّحت ملامحُ الحبْ
عفنت انوثته
اجتاح لآلئ
المشاعر الصديدُ
حزّها بمفرص الانا البتار
برْسم الجوانح المكلومة
وحنظل الجنون بعد النفور
تمادى في شهوة اسكاتٍ معنّفة

ويحه! هذا المتشرّد الغريب ويحه!
لا قوت له سوى برص”الحرية”
لا أنس له سوى سراب وجهه الكئيب
لا ملاذ له غيرُ صفاء روحه الرمادي.

أسبلت الخفقة وجعاً عليه
أنهكها وخزُ حزّة ملحاح
سترتْ وجهها الجمر
بذراعين من آ……..ه
آ……….ه عليك يا ولدي.

حملوه الى غرفة الطوارئ
في معبد عشتار
رأيته معلقاً بين النزوة والخلود
حضنته اختلاجاتي المتدفقة التائقة الى نهر
مسحتْ بشذا ألحانها القزحيّة
كآبة اليأس فبان الصبيح
عبقتْ بشاشة ُ أجفانه الوردية
توشّح ضوءاً مرصّع النقاء، فاتن البياض
وقف، وبهاء قامته، يدندنُ الأمل،
يتأمّلُ خفقان جسري
يترقبُ قدوم النهر.

رامونا سلامه

باطل

أيها الشرقي، العاشق، الهارب!
أتوجه اليك بعيون عبوسة!
أتوجه اليك بقلب ممزق!
أتوجه اليك بروح شرسة!
عشقتني ادمنتني فخطفت قلبي وهربت بتهام باطل، “أنسي كل شيء، عودي فتاة تبحث عن رجل يخطف ما خطف”! هالك ايها لطيف ان تفسر لطفك علي؟!
… عد ايها الرجل الى أحضان عشيقتك
عد لاثبات اتهامك أمام محكمة السموات
عد ولا تظلم، الله حكيم بأمرك
عد قبلني وراقصني
إجعلني أبحر بسفينة احزاني نحو سفينتك
لاتمايل على رقصات المآسي التي اصبحت تواسيني
خذلتني وجرحتني… بالله عليك لماذا؟
لماذا جعلتني أشرب كأس الخمر المر؟
جعلتني أبحث عن أحضانك في ميادين الحياة المليئة بالثيران مثلك
لماذا… لماذا؟ أجبني؟!
قلت لي عيونك أجمل ما خلق الله فنورهم بجعل الابتسامة أجمل، لما جعلت نورهم ينطفىء بدموع الجرح؟
أجبني إن كنت رجلاً… أجبني، وارحل ارحل وابتعد عني فمليون مرة أفضل لي أن اعيش وحيدة بدونك من ان اعيش في عذاب أبدي معك!
فالموت أفضل لغيري وليس لي… أنا أبنة الحياة… أنا دانيا عريسي

دانيا عريسي

 

 

 

This entry was posted in Weekly Supplement and tagged , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s