جوزف عبود والأصدقاء عزفوا “بالغلط” يوماً من أسواق جبيل تكبر التجربة الى ألبوم أول

ذات يوم منذ عام ونيف، قرر جوزف عبّود (17 سنة) وصديقه “سي بي مول” يونس عزف الموسيقى في أسواق جبيل القديمة “هيك بالغلط” على قول جوزف، “كبّينا الشنطة بالغلط… وإجا حداً حطّ ألف، فقلّنا يللا نكفّي!”.

حالياً، وبعد مرور أشهر طويلة على اللقاء الأول مع المارة، يرى جوزف ان المسألة “بطّلت تجربة، صارت أقرب إلى نمط حياة (A Way Of Life)… السوق منزلي الثاني”. يعزف مع عدد من الأصدقاء الذين إنضموا إليه و”سي بي مول” مساء كل يوم لما يقارب ثلاث أو أربع ساعات، ويؤكد انه يشعر بالراحة النفسية “وقت إنزل دق بالسوق… بدقّ، برتاح لو شو ما بني”.
وفي السوق لا يلتقي الأصدقاء عشرات الأشخاص يومياً فحسب، بل يستمعون إلى “الإنتقادات والنصائح… مع الوقت وجدت أسلوبي الموسيقي”. منذ صغره وجوزف الذي سُيكمل عامه الـ 18 بعد 3 أشهر، يستمع إلى الموسيقى “ترعرعت معها”. وجرت العادة ان يستمع إلى فرق عالمية أمثال “Guns N Roses”، “Iron Maiden”، “Metallica”.
ومنذ أربعة أعوام راح يعزف على الغيتار، وبعد فترة ألحق العزف بالغناء، “خبرية الغناء بلّشت بالغلط… كنت والأصدقاء نحاول ان نؤلف فريقاً صغيراً، وطلعت أنا بالغلط غنّي”.
ولجوزف مشروعان أولهما “سمعي” (Acoustic)، وثانيهما مع الأصدقاء وقد أطلقوا على أنفسهم إسم “Mind Storm”. وفي مشروعه الأول يؤلف موسيقى الروك السمعية، ويعمل حالياً على ألبومه الأول “إنتهيت من مرحلة التأليف، وسأنتقل إلى التسجيل قريباً”.
أعماله الخاصة تتحدّث بغالبيتها عن الحب، “تُجسّد الأغاني مُختلف مراحل الحب… تبدأ به وتنتهي بالغضب!”. ينطلق من قصص شخصية “وأكتب انطلاقاً من الحال النفسية التي أجد نفسي فيها”. ترتكز بعض الأغاني على مشاهد أو مواقف كان جوزف الشاهد عليها. وفي هذه الحالات “دغري بتجي الفكرة على راسي”.
أما في ما يتعلّق بفريق Mind Storm، فيُركّز جوزف والأصدقاء على موسيقى الـ “بانك – روك” البديلة (Alternative Punk Rock)، وهم يؤدّون أعمال الفرق العالمية المُتخصّصة في هذا النمط الموسيقي “كما نُقدّم أعمالنا الخاصة، ونستعد حالياً لتسجيل أغنيتنا الأولى، الى تقديم الحفلات في مختلف المناطق اللبنانية… بارمين تقريباً كل لبنان”.
يعود إلى تجربة العزف والغناء في أسواق جبيل القديمة، فينهي، “نحن من جبيل وتقريباً كل الناس بيعرفونا… و95 في المئة من المارّة يتعاملون معنا بإيجابية مُطلقة!”.

هنادي الديري

 

 

 

This entry was posted in Weekly Supplement and tagged , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s