بيع “ويندوز 8” يبدأ في تشرين الأول ونظام “آبل” قد “يسبقه” خلال سنتين

اعلنت شركة “مايكروسوفت” ان النسخة الجديدة من نظام التشغيل “ويندوز 8” ستتوافر في الاسواق بدءا من تشرين الاول المقبل، من دون ان تحدد تاريخاً لذلك.
وكانت غالبية المحللين قد توقعت ان تطرح “مايكروسوفت” النظام في الاسواق مطلع الخريف، ليكون متوافراً في الأجهزة والكومبيوترات خلال فترة التبضع لأعياد الميلاد ورأس السنة. ومع بدء البيع في تشرين الاول، بات في امكان المستخدمين الذين لا يرغبون في شراء اجهزة جديدة، الحصول على “ويندوز 8” وتحدثي انظمة التشغيل التي يعتمدونها.
وعادة ما تطرح “مايكروسوفت” في الاسواق نسخاً جديدة من “ويندوز” كل ثلاث سنوات، لكن النسخة الجديدة هي الاكثر ترقباً منذ طرح “ويندوز 1995″، لما تتضمنه من تغييرات جوهرية، ولاسيما ان الشركة صممته بطريقة تسمح باستخدامه على أجهزة الكومبيوتر الشخصي، او تلك المزودة شاشات تعمل باللمس.
وتسعى “مايكروسوفت” الى إطلاق جهازها اللوحي الخاص العامل بنظام “ويندوز 8″، سعياً الى منافسة جهاز “آي باد” الذي تنتجه شركة “آبل”، والمسيطر على الحصة الكبرى من السوق. وبينما لم تعلن “مايكروسوفت” بعد عن سعر جهاز Surface، سيواجه الاخير منافسة اضافة من اجهزة حديثة ستطرح قريباً في الاسواق، مثل “كيندل فاير” من “أمازون” و”نكسوس 7″ الذي ستطلقه “غوغل” هذا الشهر.
وانطلاقاً من سعيها الى تطوير برامج موجهة الى الاجهزة العاملة باللمس، اعلنت “مايكروسوف” ايضاً الاستحواذ على شركة Perspective Pixel، مما سيوفر لها قدرة على الافادة من التكنولوجيا المستخدمة في الشاشات الكبيرة الحجم، ودخول مجالات العرض التلفزيوني والاسواق الحكومية والدفاعية والهندسية والتعليمية.
ويعول على “ويندوز 8” في استعادة الطلب على أجهزة الكومبيوتر المحمول والشخصي، اذ من المتوقع ان تشجع تعددية جوانبه شركات مثل HP وDell على اطلاق أجهزة “هجينة” تجمع بين الكومبيوتر المحمول والجهاز اللوحي، علماً ان الشركتين اعلنتا عزمهما إطلاق اجهزة لوحية تعمل بنظام “ويندوز 8″، لمنافسة Surface نفسه.

صعود iOS؟

من جهة اخرى نشرت إحدى الشركات المتخصصة بدراسات السوق نتائج دراسة مقارنة بين الأجهزة التي تعمل بنظام “ويندوز” وأجهزة “آبل” بنظامي (iOS و OS X). وأظهرت الدراسة ان “آبل” تبيع حالياً جهازاً واحداً مقابل كل جهازين عاملين بنظام “ويندوز” يتم بيعهما. واعتبرت الدراسة ان أفضلية “مايكروسوفت” على “ابل” في السوق تراجعت في شكل كبير منذ مطلع عام 2000، اذ كانت النسبة حينها 56 جهاز عامل بنظام “ويندوز” مقابل كل جهاز من “آبل”.
وأشارت الدراسة الى النمو الذي تشهده مبيعات أجهزة “ماك” بنسبة أعلى بكثير من السابق، وتسجيلها نمواً اكثر تسارعاً.

This entry was posted in Weekly Supplement and tagged , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s