الكومبيوتر والهواتف والأجهزة “منجم معدني” إعادة تدويرها توفر أطناناً من الذهب سنوياً

تتطلب أجهزة الكومبيوتر الشخصي والهواتف الذكية والاجهزة اللوحية وغيرها من الاجهزة المتطورة نحو 320 طناً من الذهب و7500 طن من الفضة سنوياً، يعاد تدوير أقل من 15 في المئة على ما اعلنت جامعة الامم المتحدة، وهي مؤسسة بحثية وتدريبية تابعة للمنظمة الدولية.
وتشكل النفايات الكهربائية والالكترونية “منجماً معدنياً” لا يستغل كثيراً، اذ تقدر كلفة انتاج الاجهزة الكهربائية والالكترونية سنوياً بنحو 17 مليار أورو. ولدى الدول الصناعية التكنولوجيا الكفيلة باعادة تدوير هذه المعادن، الا ان نسبة جمعها ضعيفة جداً. اما في الدول النامية فالنسبة اعلى بكثير “بفضل قطاع تدوير غير رسمي نشط”، وقد تراوح بين 80 و90 في المئة، الا ان جزءاً كبيراً من الذهب يهدر بسبب الوسائل المستخدمة.
ويفيد الخبراء ان قيمة هذا “المنجم” غير المستغل “اكثر بأربعين الى خمسين مرة” من قيمة المعادن التي تستخرج من باطن الارض. فثمة 200 غرام من الذهب في طن من المدارات (circuits) المطبوعة و300 غرام في طن من الهواتف الخليوية، في مقابل خمسة غرامات في طن من المعادن.
وقالت الامينة العامة التنفيذية لشركة تضم وكالات من الامم المتحدة وصناعيين وعلماء رودييغر كوير: “في يوم ما، قريباً على الارجح، سيدرك الناس اهمية هذا الامر. ومن أجل التمكن من مواصلة انتاج البطاريات الموجهة للسيارات الكهربائية والالواح الشمسية وأجهزة التلفزيون بشاشة مسطحة، يجب اعادة تدوير هذه المعادن النادرة”.

This entry was posted in Weekly Supplement and tagged , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s