“Yamli” للكتابة بالعربية أطلقه حبيب حداد “ياهو! مكتوب” تنقله الى 50 مليون مستخدم

اعلنت “ياهو! مكتوب” انها استحوذت على رخصة استخدام تطبيق “يملي” الذي يسمح لمستخدميه البالغ عددهم 50 مليون شخص في العالم العربي، تحويل الكلمات العربية المكتوبة بالاحرف اللاتينية كلمات بالاحرف العربية.
وقال نائب الرئيس المدير العام لـ “ياهو! مكتوب” احمد ناصف ان الشركة ستقوم بدمج هذا التطبيق في كل الخدمات التي تقدمها مثل البريد الاكتروني والاخبار والتراسل المباشر.
و”يملي” مبادرة رقمية اطلقها اللبناني حبيب حداد مع شريكه عماد جريديني بهدف السماح لقسم كبير من الشباب العرب باستخدام اللغة العربية من خلال لوحة مفاتيح غير عربية. وقال حداد في مؤتمر صحافي عقد الاثنين في دبي: “خلال الحرب بين اسرائيل ولبنان في 2006 كنت في الولايات المتحدة وواجهت صعوبة في العثور عبر محركات البحث على أخبار لبنان التي كان اهمها ينشر باللغة العربية، وبدأت فكرة ايجاد طريقة لتحويل كتابة عربية بالاحرف اللاتينية كتابة بالاحرف العربية”.
وأشار حداد الى ان الدراسات اظهرت ان هذا الوضع “منتشر في سائر الدول العربية حيث يلجأ الشباب الى استخدام الاحرف اللاتينية للتحدث بالعربية، خصوصا “جيل فايسبوك” الذي طور منظومة كاملة من الكتابة بالأحرف اللاتينية مع استبدال الاحرف العربية التي لا رديف لديها في الأبجدية اللاتينية بارقام”، لافتاً الى ان السعودية هي حالياً أكبر سوق لـ “يملي”.
وستستخدم “ياهو! مكتوب” التقنية تحت اسم “عرّبني” (Arabize me) على ان تطبق على سائر خدمات الموقع تدريجاً. كذلك، ستساهم الشركة في تطوير “يملي” التي وصلت نسبة دقتها الى 98 في المئة بحسب حداد.
وقال ناصف في المؤتمر الصحافي ان عدد مستخدمي “ياهو” في الدول العربية ارتفع من 19 مليون شخص الى 50 مليون شخص منذ الاستحواذ على موقع “مكتوب” العربي قبل ثلاثة أعوام، مشيراً الى ان ايراداتها ارتفعت بنسبة 30 في المئة خلال 2011 “والنمو ما زال مقبلاً”. وبحسب ناصف، بلغ الانفاق الاعلاني في المنصات الرقمية في العالم العربي ما بين 140 و160 مليون دولار في 2011، اي ما نسبته 2 في المئة من مجمل الانفاق على الاعلان في العالم العربي.
وكان “نهار الشباب” قد التقى حداد عام 2009 بعد انضمامه الى لائحة من 200 قيادي شاب متميز في العالم، بعد سنتين من تأسيسه موقع Yamli.com عام 2007 “بهدف تمكين اللغة العربية ومستخدمي الشبكة”. وفي بداياته كان “يملي” محرك بحث وأداة عربية للنقل بأحرف لغة أخرى عبر الشبكة، يسمح للمستخدمين بالنفاذ إلى المحتوى العربي واستخدامه بسهولة على شبكة الانترنت. وتعني الكلمة “إملاء”، ويسمح الموقع للزائر بإدخال كلمة البحث في المكان المخصص بالأحرف اللاتينية فيحولها النظام حروفاً عربية مع خيارات متاحة.
وحالياً تكتب في “يملي” نحو 5 ملايين كلمة يومياً غالبيتها من السعودية وتونس ومصر ولبنان والمغرب والأردن. وأشار حداد، الذي يشغل منصب الرئيس التنفيذي لشركة Wamda، الى ان الاتفاق الجديد “يشكّل محطة أساسية في مسيرة يملي الذي نما على مر السنوات في شكل لافت، وكتب فيه نحو 3,5 مليارات كلمة خلال الأعوام الخمسة الماضية”.
ولن يؤثر الاتفاق على موقع “يملي” الذي سيبقى عاملاً كما هي الحال، وسيشكل نموذجاً جديداً في التعاون مع الشركات في أعمال النقل الى العربية والتقنيات الأخرى التي يوفرها Yamli.com.

This entry was posted in Weekly Supplement and tagged , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s