“غوغل” أتمت صفقة الـ 12,5 مليار دولار مع “موتورولا” وأعارت جامعة كورنيل أقساماً في مكاتبها النيويوركية

أنهت شركة “غوغل” المفاوضات مع إحدى كبريات شركات صناعة الهواتف الخليوية في الصين “موتورولا موبيليتي”، في صفقة بلغت قيمتها 12.5 مليار دولار، وعيّنت رسمياً دنيس وودسايد مديراً تنفيذياً لـ”موتورولا” خلفاً لسانجاي جها. وقال وودسايد في أول تصريح رسمي له: “هدفنا بسيط، ويقضي بتركيز القدرات الكبيرة لشركة “موتورولا” على صنع أفضل الهواتف، ليستخدمها الجميع في العالم”. وأعربت شركة “موتورولا” في بيان عن سرورها بأن الاتفاق حاز موافقة كل الأطراف، وتوقعت إتمام الصفقة في وقت قريب. وسيساعد الاستحواذ على “موتورولا” شركة “غوغل” في تحسين برنامجها لتشغيل الهواتف “أندرويد”، وهو ما يعني المزيد من المنافسة لجهاز “آي فون” الذي تنتجه شركة “آبل”.
وتعود الصفقة الى آب من العام الماضي، عندما أقدمت “غوغل” على خطوة تسعى من خلالها الى تحفيز نظام “أندرويد” الخاص بالهواتف الذكية، عبر النفاذ الى 17 ألف براءة اختراع تملكها “موتورولا”، يتوقع ان تضاف اليها 7500 براءة، مما يسمح لـ “غوغل” بحماية نظامها التشغيلي من منافستيها “آبل” و”مايكروسوفت”. وباتت “غوغل” بموجب الصفقة عملاقاً رابعاً في عالم من الشركات الدامجة للأجهزة والبرامج: “آبل” ونظام التشغيل iOs HP و WebOS، “آر إي أم” (المصنعة لهواتف “بلاكبيري”) وQNX، والحديث المتداول عن عملاق خامس قيد التشكل: “مايكروسوفت” و”نوكيا”.

مكتب نيويورك

من جهة أخرى أعلنت “غوغل” انها ستعير جامعة كورنيل المتخصصة في التكنولوجيا المتطورة، أقساماً من مكاتبها في نيويورك بانتظار انتهاء أعمال الحرم الجامعي الضخم الذي تبنيه كونيل على جزيرة شرق مانهاتن.
وستضع “غوغل” مجاناً بتصرف كورنيل 2000 متر مربع اعتبارا من الاول من تموز لمدة خمس سنوات ونصف سنة، او الى حين انتهاء أعمال البناء. وقال المدير التنفيذي لـ “غوغل” لاري بايج (الصورة أ ف ب) خلال مؤتمر صحافي في نيويورك: “ليس لدينا ما يكفي من الناس الذين يعملون في هذا المجال.
وتسعى نيويورك التي تضم ثاني أكبر مكتب لـ “غوغل” وأحد اهم مكاتب موقع “فايسبوك” للتواصل الاجتماعي الى انتزاع لقب “مركز التكنولوجيا المتطورة” من “سيليكون فالي”.

“أندرويد” ممنوع في ألمانيا

أصدرت محكمة ألمانية حكما قضى بمنع استيراد بعض هواتف “موتورولا” التي تعمل بنظام “أندرويد”، بعدما وجدت ان الشركة تنتهك في هواتفها إحدى براءات الاختراع المسجلة بإسم “مايكروسوفت”. وتتعلق براءة الاختراع بالطريقة التي تتبادل بها الهواتف الرسائل المتعددة الجزء، ويبدو الحل الوحيد للالتفاف على قرار المنع قيام “غوغل” بتعديل طريقة إرسال الرسائل في نظام “أندرويد” في شكل لا يتعارض مع براءة الاختراع الخاصة بـ “مايكروسوفت”.
وعلقت “مايكروسوفت” على الحكم بالاشارة الى انها “تتمنى ان تحذو موتورولا حذو شركات أخرى تقوم بانتاج هواتف أندرويد وقّعت سابقاً اتفاقات لترخيص بعض التقنيات في هواتفها مع مايكروسوفت”.

This entry was posted in Weekly Supplement and tagged , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s