“خربشات” عن بيروت بقلم أسعد ذبيان

قال جورج أورويل: “لم يعد ثمة مكان آمن سوى سنتيمترات مربعة في الجمجمة”. أما صاحب مدونة “خربشات بيروتية” أسعد ذبيان (24 سنة) الذي اتخذ هذه المقولة شعار مدوّنته وشعار “عيشه لحريته”، فيشرح: “المساحة الوحيدة للحرية هي عقل الانسان الذي يجب ان يستثمر هذه المساحة”.

أسعد ذبيان الطالب في كلية الاعلام والتوثيق في الجامعة اللبنانية، وصاحب مدونة “خربشات بيروتية”، يعمل مستشاراً في وسائل الاعلام. حقق تلك “المساحة” الكثير من الانجازات، أوّلها مدوّنته التي حصدت الكثير من النجاح. لماذا “خربشات بيروتية”؟ “بيروتية” لأنها تتحدّث عن بيروت، و”خربشات” لأن كتابات ذبيان هي نتيجة “خربشات” على الأوراق.
لم يخطط يوماً لينشئ مدونته الخاصة، انما “لحق الـ trend” التي عرّفه اليها مدون ايطالي التقاه في هولندا. وفي الأعوام الثلاثة الماضية ثابر على مدونته ليصبح واحداً من أكثر المدونين تأثيراً في الاعلام الاجتماعي في لبنان، ومن أكثرهم نشاطاً.
قرر ذبيان ان ينشئ مدوّنته الخاصة لأنه رأى فيها “مساحة للحرية لا توفرها الصحافة التقليدية المدونة، واضافة الى دورها الأساسي، فهي مكان أتواصل من خلاله مع قراء كتاباتي الذي يعلقون على ما أنشره، كما انها تسمح لكاتبها بأن يرفقها بصور وشرائط مصوّرة”.
ثلاث سنوات كانت كافية ليطوّر نفسه ومدونته. يرى انه تمكن خلال الأعوام الماضية من تطوير قدرته على استخدام الانترنت ولاسيما “سلاح” التدوين، فنشر كتابات عدة و”سوّقها” عبر مواقع التواصل الاجتماعي مثل “فايسبوك” و”تويتر”، فعدد أصدقائه على الأول تخطى 2600 شخص، أما على الثاني ففاق 5200 شخص. كما بلغ عدد زائري مدونته أكثر من 300 ألف، 60 في المئة منهم لبنانيون و20 في المئة عرب، أما الباقون فيتوزعون بين مختلف دول العالم.
يقول ذبيان لـ “نهار الشباب” انه عمل على تحسين أدائه منذ تأسيسه “خربشات بيروتية”، عبر تطوير أسلوبه في الكتابة والبناء على خبرته في مجال الاعلام الاجتماعي، وخصوصاً ان المدونة علّمته ألا يعتبر القراء “أغبياء أو أذكياء”، وان يكتب بـ”لغة القراء، لا بفوقية ولا بدونية”.
تحتل اللغة العربية نحو 90 في المئة من كتابات ذبيان في “خربشات بيروتية”، وهو يعتمدها انطلاقاً من “حاجة العالم العربي الى ان يقرأ بالعربية، اضافة الى ان غالبية المدونات باتت بلغة أجنبية”. وسعياً منه الى الحفاظ على لغته الأم، يكتب في مدونته بالعربية، وخصوصاً انه يعمل مع جمعية “فعل أمر” التي تهتم بنشر اللغة العربية.
“خربشات بيروتية ” مدوّنة متنوّعة، فيها يكتب ذبيان عن حقوق الانسان والأقليات، وحرية التعبير، ونبذ الطائفية، الى عدد من الموضوعات الاجتماعية والثقافية وغيرها. المدونة “ملتزمة قضايا الناس”، وذبيان المؤمن بحرية الفرد “شرط ان تكون مقيدة بالأخلاق الانسانية وليس بالأخلاق الاجتماعية”، يكتب بحريته في “خربشات بيروتية”، عن بيروت لأهل لبنان والعالم العربي.

This entry was posted in Weekly Supplement and tagged , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s