“غرينبيس” ترفع لواء الطاقة المتجددة ضد مراكز تخزين المعلومات للشركات

“اشتعلت” الجبهة بين منظمة “غرينبيس” البيئية وعدد من كبريات شركات التكنولوجيا في العالم، بعد تقرير نشرته المنظمة اتهمت فيه “آبل” و”أمازون” و”مايكروسوفت” و”تويتر” باستخدام “مصادر الطاقة القذرة” في خدمات نظام الحوسبة السحابية (Cloud Computing)، فرفعت المنظمة شعار “الى أي حد سحابتك نظيفة؟” (How clean is your cloud)؟
في التقرير نفسه المعد لتقويم ممارسات شركات التكنولوجيا الكبيرة الجديدة في ما يخص نظام الحوسبة السحابية الذي يسمح بتخزين المعطيات الالكترونية، أشادت “غرينبيس” بشركات أخرى كموقع “فايسبوك” للتواصل الاجتماعي وعملاقي البحث “غوغل” و”ياهو”، مشيرة الى ان البيانات والبرامج “لم تعد مخزنة في أجهزة الكومبيوتر والهواتف الذكية، بل في مراكز بيانات (Data Centers) تضم آلاف الأجهزة التي تخزن المعطيات القابلة للاستهلاك وتديرها”. ووفق “غرينبيس”، تستهلك هذه المراكز كمية ضخمة من الطاقة الكهربائية “توازي في بعض الأحيان تلك التي تستهلكها 250 ألف أسرة أوروبية”، معتبرة ان “آبل” و”أمازون” و”مايكروسوفت” لا تعير مصادر الكهرباء التي تستخدمها أهمية كافية “ولا زالت تعتمد في شكل كبير على مصادر الطاقة القذرة” في خدمات نظام الحوسبة السحابية.
وشرح الناشط في المنظمة كايسي هاريل ان التقرير “لا يهدف الى مهاجمة الشركات، فنحن نحاول دفعها في الاتجاه الصحيح. نحبذ كثيراً هواتف “آي فون” فهي تسهل حياتنا، لكن ينبغي ألا تعرقل الأمور بالنسبة إلى الكوكب برمته”. ولفت التقرير الى ان “ياهو” و”غوغل” و”فايسبوك” أصبحت “نماذج يحتذى بها” في الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة، كما ان الموقع الاشهر للتواصل الاجتماعي “خطا الخطوة الأولى في الاتجاه الصحيح، مع تشييد مركز بيانات في أسوج يستخدم مصادر طاقة متجددة بالكامل”.
من جهتها رفضت “آبل” تقرير المنظمة، معتبرة ان المزاعم التي قدمها “مر عليها الزمن أو خاطئة تماماً”، وانها “تقود الشركات الأخرى” في مجال الانتقال الى اعتماد مصادر الطاقة النظيفة. وأشارت الشركة في بيان الى ان مركز البيانات في ولاية كارولينا الشمالية “سيكون الأكثر خضاراً على الاطلاق”، وسينضم اليه مركز مماثل في أوريغون “يعتمد بالكامل على الطاقة المتجددة”.
وانضمت “أمازون” الى “آبل” في رفض تقرير “غرينبيس”، مشيرة الى ان معطياته “غير دقيقة” لأن خدماتها الالكترونية ولاسيما الحوسبة السحابية “تقوم على أسس صديقة للبيئة أكثر من استخدام أجهزة الكومبيوتر التقليدية”. وأكدت ان ما تقوم به “أمازون” من خلال خدماتها الخاصة بشبكة الانترنت (AWS) “يوفر لمئات الشركات مركزاً واحداً لتخزين المعلومات، بدلاً من ان تقوم كل شركة باستحداث مركز خاص بها”.

This entry was posted in Weekly Supplement and tagged , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s